أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / المرصد السوري : القوات النظامية السورية تعيد السيطرة على كامل مدينة درعا

المرصد السوري : القوات النظامية السورية تعيد السيطرة على كامل مدينة درعا

المرصد السوري : القوات النظامية السورية تعيد السيطرة على كامل مدينة درعا

مالفا عباس – Xeber24.net

قال المرصد السوري لحقوق الانسان بأنه رصد أن قوات النظام السوري سيطر على كامل مدينة درعا التي انطلقت منها شرارة الازمة السورية وذلك برفقة عناصر من الشرطة الروسية بعد ان سلمت المجاميع المتطرفة اسلحتها للنظام السوري , وأكد المرصد بأن قوات النظام رفع العلم السوري المعترف به دولياً داخل المدينة .

هذا وقال المرصد السوري لحقوق الانسان بأنه رصد دخول الشرطة العسكرية الروسية برفقة عناصر من شرطة وقوات النظام إلى داخل مناطق سيطرة الفصائل مدينة درعا، حيث تجري عملية رفع العلم السوري المعترف به دولياً داخل المدينة، لتتمكن قوات النظام لأول مرة منذ العام 2011 من السيطرة على كامل مدينة درعا، بعد تمكنها من فرض سيطرتها على نحو 84% من مساحة محافظة درعا، إما عبر العملية العسكرية التي بدأت منذ الـ 19 من حزيران / يونيو الفائت من العام الجاري 2018، أو عبر “مصالحات وتسوية” باتفاقات بين ممثلي البلدات والقرى التي ضمتها قوات النظام لمناطق سيطرتها في ريف درعا، فيما لا تزال هناك قرى وبلدات تجري مشاورات بين ممثليها وبين قوات النظام للتوصل لاتفاق شبيه ببقية المناطق في المحافظة.

المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر قبل ساعات أنه تشهد مناطق في ريف درعا الغربي عمليات عودة عائلات نازحة ودخول قوات النظام إليها، إذ رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان دخول مجموعات من قوات النظام إلى بلدة طفس في الريف الغربي لدرعا، بعد اتفاق “مصالحة وتسوية” مع قوات النظام والروس جرى بين الأخيرة والفصائل العاملة في المنطقة، فيما تزامنت عملية دخول قوات النظام مع عودة مئات النازحين من منطقة طفس نحو إبطع وداعل ومحيطهما ومناطق أخرى من ريف درعا، في أعقاب تمكن قوات النظام يوم أمس من ضم طفس إلى مناطق سيطرتها، كذلك كان رصد المرصد السوري أمس تقدماً جديداً لقوات النظام والمسلحين الموالين لها في القطاع الغربي من ريف درعا، تمثل بفرض سيطرتها على تل الأشعري الاستراتيجي وذلك بعد ساعات من دخول سيارات للشرطة العسكرية إلى طفس، حيث نشر المرصد السوري حينها، أنه علم أن سيارات للشرطة العسكرية دخلت إلى بلدة طفس الواقعة في ريف درعا الغربي، بعد اتفاق “مصالحة” جرى بين فصائل وممثلي بلدة طفس من جهة، والجانب الروسي والنظام من جهة أخرى، حيث جرى دخول البلدة ومحيطها والتلال القريبة منها، ضمن نطاق سيطرة قوات النظام، على أن يجري تسليم السلاح الثقيل خلال الساعات أو الأيام المقبلة من قبل الفصائل المقاتلة والإسلامية العاملة في المنطقة، ويأتي هذا الاتفاق في طفس لتتمكن بموجبه قوات النظام من الوصول إلى تماس مع جيش خالد بن الوليد المبايع لتنظيم “الدولة الإسلامية”، بعد أن كانت تمتلك محوراً واحداً من جهة بلدة حيط عند الحدود السورية – الأردنية.

شاهد أيضاً

تركيا: دعم أمريكا لوحدات حماية الشعب “خطأ كبير”

تركيا: دعم أمريكا لوحدات حماية الشعب “خطأ كبير” مالفا عباس – Xeber24.net على الرغم من …