الرئيسية / الأخبار / اشتباكات بين القوات السورية النظامية والفصائل الإسلامية المتطرفة في ريف القنيطرة

اشتباكات بين القوات السورية النظامية والفصائل الإسلامية المتطرفة في ريف القنيطرة

اشتباكات بين القوات السورية النظامية والفصائل الإسلامية المتطرفة في ريف القنيطرة

مالفا عباس – Xeber24.net

جرت اشتباكات بعد منتصف ليل الأربعاء – الخميس على محور تل كروم – جبا في القطاع الأوسط من ريف القنيطرة، بين الفصائل الإسلامية المتطرفة التابعة للائتلاف السوري المعارض ولذي يعتبر المجلس الوطني الكُردي جزء منه من جهة، والقوات النظامية السورية والمسلحين الموالين لها من جهة أخرى، ترافقت مع قصف واستهدافات متبادلة بين الطرفيي .

هذا وقال المرصد السوري لحقوق الانسان بأنه رصد وقوع اشتباكات بعد منتصف ليل الأربعاء – الخميس على محور تل كروم – جبا في القطاع الأوسط من ريف القنيطرة، بين الفصائل المقاتلة والإسلامية من جهة، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة أخرى، ترافقت مع قصف واستهدافات متبادلة بين الطرفين ومعلومات عن خسائر بشرية، وكانت ضربات صاروخية اسرائيلية استهدفت منتصف الليل وبعده، مواقع لقوات النظام والمسلحين الموالين لها في منطقة قرص النفل القريبة من بلدة حضر في القطاع الشمالي من ريف القنيطرة، فيما استهدفت الضربات المتبقية مواقع لقوات النظام وحلفائها بالقرب من مدينة البعث وخان أرنبة وبلدة جبا، ولم ترد حتى اللحظة معلومات عن الخسائر البشرية.

المرصد السوري لحقوق الإنسان كان نشر أمس الأربعاء ما رصده من استقدام تعزيزات عسكرية إلى ريف القنيطرة، وفي التفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري فإن عشرات الآليات والعربات المدرعة ومئات الجنود شوهدوا وهم يتوجهون نحو ريف القنيطرة، حيث انتقلوا إلى مناطق التماس مع الفصائل المقاتلة والإسلامية، في ريف القنيطرة، في تشحد لقوات النظام لبدء عملية عسكرية من المرجح أن تنطلق في الفترة المقبلة في ريف القنيطرة ضد الفصائل العاملة في المنطقة، حيث تحاول قوات النظام إعادة فرض قوتها العسكرية في ريف القنيطرة وكامل الجنوب السوري، أو التوصل لـ “تسوية ومصالحة” مع المقاتلين العاملين بريف القنيطرة.

شاهد أيضاً

أسرار في غاية الخطورة … إعلامي سوري مقرب من تركيا : تحرير حلب وحماه من النظام مسألة وقت..! وعلى الكرد العودة الى حضن تركيا؟؟!!

أسرار في غاية الخطورة … إعلامي سوري مقرب من تركيا : تحرير حلب وحماه من …