أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار الهامة والعاجلة / رئيس بلدية الدولة في قامشلو ردا على المستملكين الجدد لارض اليهود : وثائقكم باطلة والارض غير قابلة للبناء

رئيس بلدية الدولة في قامشلو ردا على المستملكين الجدد لارض اليهود : وثائقكم باطلة والارض غير قابلة للبناء

رئيس بلدية الدولة في قامشلو ردا على المستملكين الجدد لارض اليهود : وثائقكم باطلة والارض غير قابلة للبناء

بروسك حسن ـ xeber24.net

قالها بكل صراحة رئيس بلدية الدولة في قامشلو ’’ سهيل الرهاوي ’’ هذا البناء غير قانوني وغير مرخص , ’’ ولم يخرج من طرفنا أية أوراق ثبوتية للبناء في قطعة العقار الواقع على طريق الحسكة جانب الهلال الأحمر الكردي ’’.

وأضاف هذا البناء غير شرعي وغير قانوني وهي خارج سيطرتنا وبلدية الشعب التابعة للادارة الكردية هي من قامت بإعطاء الرخصة لهم.

واجرت مراسلة موقع “خبر24 “مقابلة مع رئيس بلدية القامشلي ’’ سهيل الرهاوي ’’ الملقب بـ” ابو عزيز ” التابعة للحكومة السورية حول العقار الموجود على طريق الحسكة جانب الهلال الاحمر الكردي حيث افاد ما يلي:

العقار المذكور لا يمتلك اي رخصة بناء من قبل بلديتنا ’’ نحن الجهة المخولة بمنح التراخيص للابنية التي تقام في مدينة القامشلي ولم نمنح اي رخصة للبناء على العقار المذكور ’’.

واكد رئيس بلدية الحكومة السورية ’’ أننا لم نمنح اي رخصة للعقار المذكور قطعا، ولا يحق لبلديتنا التدخل لانها مناطق تتبع للادارة الذاتية، واذا اعيد لنا الامر سنتدخل قانونياً وقضائياً ونمنع البناء من اساسه لانه غير مرخص من بلديتنا وغير قانوني’’.

وقال ايضا ’’ اننا لسنا مسؤولين عن العقار وملكيته لاي شخص كان وبالنسبة للعقار المذكور فأنه ’’ مخالف للأنظمة والقوانين ’’، مهمتنا منح التراخيص فقط، واعطاء اجازات البناء بحاجة الى تواقيع للكبير والصغير، ومن كل المسؤولين في البلدية ،والاجازات تحدد مخطط و نسبة البناء وعدد الطوابق’’.

وذكر الرهاوي ’’ تم منح الرخصة من قبل بلدية قامشلو الغربي “هدايا” التابع للادارة الذاتية , ونحن لا علاقة لنا في الموضوع المذكور ولم نمنح اي رخصة للعقار، وقال ان ملكية العقار يجب ان تكون تابعة للقضاء ويمتلك صاحب العقار قرار محكمة بملكية العقار’’.

والجدير ذكره فأن بلدية قامشلو التابع للادارة الذاتية وفي تصريح خاص لموقعنا ’’ خبر24 ’’ أكدت أنهم في البلدية منحوا الترخيص للمستملكين المذكورين أعلاه على اساس وثائق تملك للارض المذكورة من الدولة السورية , بينما بلدية قامشلو التابع للحكومة السورية أنكرت ذلك تماماً , واصفاً ذلك بغير شرعي وغير قانوني وأنهم لم يزودوا أي طرف بأية أوراق ثبوتية.

وحول هذا الموضوع أتصلنا مع الناشط ’’ زكي جميل حسن ’’ الذي قال لنا من مدينة قامشلو , أنه وعادة حسب الاصول والقوانين المرعية في مناطق الادارة الذاتية تمنح مؤسسات الادارة الذاتية رخص بناء على اساس أوراق ثبوتية خاصة بالدولة السورية في مسائل التملك ’’ قرارات المحاكم وسندات التمليك , قوجانات وطابو ’’ وعليه يبدوا أن المستملكين الجدد لأرض اليهود المعروف في قامشلو أن لا ملاك لها سوى اليهود المهاجرين منها في السابق , قد حصلوا على أوراق ثبوتية تمنحهم التملك في الارض المذكورة عبر شبكات فساد حكومية في دمشق , ويبدوا أن بلدية الادارة الذاتية منحتهم رخصة البناء على اساس هذه الاوراق التي تم جلبها من دمشق.

نضعها مرة أخرى بين أيدي المسؤولين والجهات الخاصة في الادارة الذاتية الديمقراطية , لوقف هذا المشروع , حيث من حق بلدية الشعب في المدينة إيقاف المشروع , لأن القضية أخذت منحى أخر ودخلت الاعلام وأصبح جميع أهالي قامشلو يتكلمون عليها , إضافة الى ذلك فأن قطعة الارض هذه منذ 50 سنة فارغة والحكومة السورية تمنع البناء فيها وفي كل مرة من كان يقوم بالبناء فيها , كانت بلدية النظام تأتي في اليوم الثاني بتخريبها وتوقيف البناء فيها.

والجدير ذكره أن الارض المذكورة هي أرض ملك ليهود المهاجرين من قامشلو , وفي بداية الاحداث في سورية حاول البعض البناء فيها بطرق غير شرعية , ولكن الادارة الذاتية تدخلت أنذاك ومنعت ذلك للحفاظ على الارض , وحولته الى كراج مسبق الصنع لسيارات الاسعاف التابعة للهلال الاحمر الكردي , ولكن قبل فترة , قام المستملكون الجدد الغير شرعيين , بالبناء فيها بعد حصولهم على رخص من بلدية الادارة الذاتية على اساس أوراق يبدوا أنها مزورة.

للمعلومة فقط فأن هذه الارض وحسب تقديرات المكاتب العقارية في مدينة قامشلو فأنها تقدر بنحو مليوني دولار.

قصة ارض اليهود في قامشلو … بلدية الشعب تمنح احد المتعهدين رخصة بناء في الارض التي تعود ملكيتها لليهود (صور)

وللقصة بقية ….

شاهد أيضاً

عاجل : استمرار أعنف الاشتباكات بين مقاتلي الكردستاني والجيش التركي في العمق التركي

عاجل : استمرار أعنف الاشتباكات بين مقاتلي الكردستاني والجيش التركي في العمق التركي بروسك حسن …