الرئيسية / الأخبار / بالفيديو : حركة القيام الارهابية منشأها وهدفها ؟؟

بالفيديو : حركة القيام الارهابية منشأها وهدفها ؟؟

بالفيديو : حركة القيام الارهابية منشأها وهدفها ؟؟

بروسك حسن ـ xeber24.net

تعرض مقاتلي وحدات حماية الشعب وقوات سوريا الديمقراطية لعمليات اغتيال كثيرة , ولوحظ في الآونة الأخيرة فقدان الكثير لحياتهم نتيجة العمليات التي غالباً ما حصلت بأسلحة فردية وكاتمات الصوت , إضافة الى تفجير عبوات ناسفة عن بعد مستهدفة سيارات ودوريات لقيادات مقاتلي قوات سورية الديمقراطية.

تميزت العمليات بدقتها وسرعتها حتى تصوريها ونشرها عبر صفحات التواصل الاجتماعي متحديةً جهاز المخابرات التابعة لقوات سورية الديمقراطية.

تركزت عمليات هذه ’’ الحركة ’’ في مناطق منبج الطبقة والرقة وعين عيسى , ولهم عملاء في مناطق تل أبيض ’’ كري سبي ’’ , كما يعملون للتغلغل في بقية المناطق ولكن حتى الآن لم يستطيعوا بناء خلايا عسكرية بمعنى الكلمة , ولكن المجموعات التي لديهم في مناطق قامشلو وسري كانية والحسكة لم يتعدى سوى جمع المعلومات , عدى عناصرهم الموجودة في الحسكة التي نفذت بعض العمليات في مناطق تل حميس والشدادة وأيضا في وسط الحسكة.

حسب مصدر مطلع الذي زودنا بمزيد من المعلومات أكد لنا أن هذه الحركة , هي بالاساس ليست حركة سياسية وليست لديها أية أهداف سياسية , وأنما هم مجموعة قيادات كانوا في السابق ضمن الجيش الحر وبعدها داعش , مضيفاً أن البعض منهم خرجوا من سجون قوات سورية الديمقراطية بكفالة , مشيراً بأن البعض وليس الجميع.

وأكد المصدر بأن البداية بدأت بمحاولة البعض جمع المال عبر اغتيالات فردية مستهدفة قيادات من وحدات حماية الشعب , وبرقت لمعاناً في حادثة استهداف القيادي ’’ باهوز أردال ’’ , ما جلب أنظار بعض الأشخاص الذين يعملون في الخفاء حيث يقومون بإغتيالات فردية ومقابلها يتقاضون المال.

وأشار المصدر أن الحركة تأسست أو بدأت في منطقة منبج فهي تعتبر معقلها الاساسي , ولكنها كثفت من عملياتها في مناطق الرقة وعين عيسى لإبعاد الشبهات , مضيفاً أن أغلب القيادات السابقة تتواصل مع جهات إقليمية ’’ تركيا ’’ وتتقاضى المال مقابل تنفيذهم عمليات خطف واغتيالات.

وأضاف المصدر أنهم بتحركون في مناطق الجزيرة ’’ القامشلي والحسكة وتل حميس ’’ بمساعدة عناصر لبعض الاحزاب الكردية , وخصوصا تاير مشعل التمو.

وتابع مصدرنا أن المخابرات الكردية لا تستطيع الاستفادة من الثغرات القليلة التي ظهرت أثناء تنفيذ عملياتهم التي تم تصوريها ونشرها.

المصدر أكد بأنها حركة هدفها الاساسي قتل عناصر وقيادات وحدات حماية الشعب مقابل المال التي يتلقونها من دولة إقليمية , وهي ليست حركة سياسية وليست لها أية أهداف سياسية.

حسب المعلومات الشحيحة التي بحوزتنا فقد تم الاعلان عن الحركة في 15 أكتوبر 2017 من قبل عدد من الاشخاص كانوا ملثمين , وركزوا في بيانهم محاربة ما أسموها بالمشروع ’’ الإمبريالي الانفصالي ’’ في إشارة الى مشروع الادارة الذاتية الديمقراطية.

شاهد أيضاً

النظام السوري يتعامى عن تعليم اللغة التركية للاطفال واحتلالها للشمال السوي ويتهجم على الادارة الذاتية الديمقراطية لتعليم الكوردية

مالفا عباس – Xeber24.net فيما يتعامى النظام السوري في دمشق عن الاحتلال التركي لاراضيه في …