الرئيسية / جولة الصحافة / الأسد: الحوار مع ترامب مضيعة للوقت.. ورؤساء أمريكا “رهائن”

الأسد: الحوار مع ترامب مضيعة للوقت.. ورؤساء أمريكا “رهائن”

الأسد: الحوار مع ترامب مضيعة للوقت.. ورؤساء أمريكا “رهائن”

رأى الرئيس السوري بشار الأسد أن الحوار مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب “لن يكون مثمرا” وسيكون “مضيعة للوقت”، معتبرا أن الرؤساء الأمريكيين “رهائن” لمجموعات الضغط وأن السياسة الأمريكية لن تتغير.

جاءت تصريحات الأسد ردا على سؤال حول إمكانية قبوله بمقابلة ترامب، مثل لقاء الرئيس الأمريكي وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، وذلك في جزء من مقابلة مع قناة “NTV” الروسية، نشرته صفحة الرئاسة السورية على “فيسبوك”، مشيرة إلى أن الحوار كاملا سوف يبث، الأحد.

وقال الأسد: “نعتقد أن النقاش أو التحدث أو التفاوض مع الخصم أو أي شخص آخر بالطبع هو أمر مثمر، لكن في هذه الحالة، ومنذ مفاوضاتنا الأولى مع الولايات المتحدة في عام 1974، فإننا لم نحقق أي شيء في أي موضوع”.

وأضاف: “المشكلة مع الرؤساء الأمريكيين هي أنهم رهائن لمجموعات الضغط لديهم، ولوسائل الإعلام الرئيسية، وللشركات الكبرى، والمؤسسات المالية، وشركات النفط والأسلحة، وبالتالي، يستطيعون أن يقولوا لك ما ترغب بسماعه هنا، لكنهم سيفعلون العكس. هذا هو الحال ويزداد سوءا، وترامب مثال صارخ على ذلك”.

وتابع بالقول إن “التحدث إلى الأمريكيين ومناقشتهم الآن دون سبب ودون تحقيق شيء مجرد إضاعة للوقت. لا يسعدنا التحدث إلى الأمريكيين لمجرد أنهم أمريكيون. نحن مستعدون للنقاش مع أي طرف يثمر النقاش معه ولا نعتقد أن السياسة الأمريكية ستكون مختلفة في المستقبل المنظور. وبالتالي، مرة أخرى، سيكون ذلك مضيعة للوقت الآن”.

CNN

شاهد أيضاً

غرب الفرات يشهد انتساب أكثر من 800 سوري لصفوف القوات الإيرانية والميليشيا الشيعية براتب 150 دولار أمريكي والهدف توسعة الانتشار وتمكين تواجدها

يواصل الإيرانيون توسعة قاعدتهم في الداخل السوري، عبر مزيد من النشاط في ضم العناصر إلى …