أخبار عاجلة
الرئيسية / الرياضة / على هامش المونديال.. أبطال الفشل وخيبات الأمل

على هامش المونديال.. أبطال الفشل وخيبات الأمل

على هامش المونديال.. أبطال الفشل وخيبات الأمل

على مدار تاريخ بطولات كأس العالم العشرين الماضية، شهد المستطيل الأخضر قصص فشل وخيبات أمل للعديد من المنتخبات.

وتعتبر منتخبات كندا والصين وإندونيسيا وترينيداد وتوباغو وزائير (جمهورية الكونغو الديمقراطية حاليا)، الأسوأ حظا وصاحبة أسوأ نتائج في تاريخ كأس العالم، إذ فشلت في إحراز أي هدف خلال مشاركاتها.

وخلال مشاركاتها في العرس الكروي، فشلت تسعة منتخبات في الحصول على أي نقطة في نهائيات كأس العالم، وهي إندونيسيا والعراق وتوغو وكندا والإمارات العربية المتحدة والصين وهايتي وزائير والسلفادور.

ويعتبر السلفادور المنتخب الوحيد الذي فشل في إحراز أي نقطة رغم مشاركته مرتين؛ في المكسيك عام 1970 وإسبانيا 1982، حيث تلقت شباكه 22 هدفا، ونجح في إحراز هدف وحيد.

وتحمل أسكتلندا لقب أكثر منتخب فشل في عبور دور المجموعات في تاريخ كأس العالم، رغم تمكنه من التأهل إلى نهائيات المونديال ثماني مرات.

بدورها المكسيك وبلغاريا فشلت في الفوز بأي مباراة خلال ست بطولات، ولم تحرز المكسيك -التي شاركت 14 مرة واستضافت البطولة مرتين- الفوز في مشاركاتها ببطولات 1930، و1950، و1954، و1958، و1966، و1978.

بدورها، شاركت بلغاريا سبع مرات في نهائيات كأس العالم، ولكنها فشلت في إحراز أي فوز ببطولات 1962 و1966 و1970 و1974 و1986 و1998.

وبـ21 تعادلا، يحمل المنتخب الإيطالي لقب أكثر منتخب يحرز التعادل في نهائيات كأس العالم التي شارك فيها 17 مرة ولعب 83 مباراة. بينما تحمل المكسيك الرقم القياسي في الخسارات المتتالية بتاريخ بطولات كأس العالم بالهزيمة في تسع مباريات متتالية ببطولات كأس العالم أعوام 1930 و1950، و1954، و1958، وتمكنت من إحراز ثمانية أهداف في ما تلقت شباكها 34 هدفا.

المصدر : راياضة الجزيرة

شاهد أيضاً

منصات التواصل الاجتماعي تفشل في اختبار “المونديال والإرهاب”

منصات التواصل الاجتماعي تفشل في اختبار “المونديال والإرهاب” ذكرت صحيفة “تايمز” البريطانية، أن منصات التواصل …