أخبار عاجلة
الرئيسية / شؤون ثقافية / عندما تخرج باكراً

عندما تخرج باكراً

عندما تخرج باكراً

تتسلق بدراجتك الجبال
والصبح مشمسٌ رطبٌ ندي.
فجأةً ، يقفزُ على الدرب أمامك
غزالٌ شاردٌ صغير
يتراقص متبختراً غير مبال
يلتفتُ خلفه مراتٍ
كأنه يدعوك إلى السباق واللعب
ثُمَّ يتوارى بين حقول الزهر والأشجار
عندها، ترسم البسمة على وجهك تلقائياً
وتتفتح كل نسمات الوجه من الفرح والسرور.
وعندما تصل إلى القمة بعد جهد جميل
بعد أن ملئتَ الرئتين والقلب
بعطور الطبيعة وعبق الأعشاب والزهور
تقفُ أمام المشهد الساحر
وتشعر كأنك جزءٌ منه
ترغبُ الانضمام إليه والتوحد دون تردد .
في حضن الطبيعة، تصغي دون ملل
إلى زقزقة العصافير ،
إلى اناشيد الحجل،
وخلايا النحل حولك في اوركسترا رائع عظيم
بين مزارع اللفاند و الزعتر.
تتساءل حينها عن سِرِّ الوجود
وعن معنى الحياة.
وربما تقول كل كنوز الارض
لا تساوي هذه اللحظات.
خلوصي
12.06.2018 جبال الألب الجنوبية.

شاهد أيضاً

التجربة الحياتية والابداع الادبي

التجربة الحياتية والابداع الادبي جودت هوشيار دروس الحياة التجربة الحياتية بما فيها من معاناة ، …