الرئيسية / منوعات / 354 شاب من أبناء الطبقة ومنبج يلتحقون بصفوف قوات سوريا الديمقراطية

354 شاب من أبناء الطبقة ومنبج يلتحقون بصفوف قوات سوريا الديمقراطية

354 شاب من أبناء الطبقة ومنبج يلتحقون بصفوف قوات سوريا الديمقراطية

خرجت الأكاديميات العسكرية لقوات سوريا الديمقراطية دورتين عسكريتين في كري سبي/ تل أبيض ومنبج، ليلتحق على أثرها 354 مقاتلاً إلى صفوفها.

ففي مقاطعة كري سبي، خرجت أكاديمية “الشهيد دجوار” العسكرية دورة تدريبية ضمت 142 مقاتلاً من أبناء مدينة الطبقة، حمل أسم دورة “الشهيد مروان تندورك”.

واستمرت الدورة لمدة شهر، تلقى فيها المقاتلون تدريبات عسكرية على يد مختصين في التحالف الدولي وقوات سوريا الديمقراطية.

وفي مراسم التخريج، قدم المقاتلون عرضاً إلى ، ألقى بعدها القيادي أبو عبد الله الديري، كلمة، بارك فيها تخريج الدورة على المقاتلين، وتمنى التوفيق للمقاتلين في نضالهم وأداء واجبهم بشكل مثالي مثلما تعلموا في التدريب.

عقب ذلك، أدى المتخرجين القسم بالدفاع عن أراضي المنطقة بحزم ودون تردد.

وانتهت المراسم بترديد الشعارات التي تحيّ مقاومة عفرين.

وفي السياق ذاته، انهت اكاديمية “الشهيد فيصل أبو ليلى” العسكرية في منبج، اليوم، دورة تدريبية جديدة مجلس منبج العسكري، بحضور نخبة من قياديي المجلس والعشرات من أعضاء المؤسسات المدنية ولجان الإدارة المدنية الديمقراطية في منبج.

وانضم إلى الدورة التي سمّيت باسم الشهيد “عبد الحميد محمد” الذي استشهد خلال مشاركته في حملة تحرير منبج، 212 مقاتلاً في صفوف مجلس منبج العسكري، واستمرت الدورة لمدة 15 يوماً، تلقى فيها المقاتلون دروساً فكرية، عسكرية، وسياسية.

وبدأت مراسم التخرج بعرض عسكري قدمه المتخرجون من الدورة، ثم ألقى القيادي في صفوف قوات سوريا الديمقراطية عنتر منبج، كلمة، قال فيها “التدريب السياسي والعسكري أعطى التجربة والخبرة لتلعبوا دوركم التاريخي في الدفاع عن الأرض والشعب، وأن تكونوا لائقين بدماء الشهداء، وسنكون صفاً واحداً وجبهة واحدة لحماية بلادنا من الإرهاب، وسنفشل كافة مخططات الدول المتآمرة علينا وخاصة من جانب الاحتلال التركي”.

واختتمت المراسم بتأدية المقاتلين القسم العسكري معاهدين بالقيام بواجباتهم على أكمل وجه، ومواصلة الدفاع عن المنطقة وحمايتها من كل تهديد.
المصدر:ANHA

شاهد أيضاً

افتتاح فندق خاص بتقديم الرعاية للقطط في دمشق

افتتاح فندق خاص بتقديم الرعاية للقطط في دمشق في بادرة هي الأولى من نوعها، شهدت …