أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / الاحتلال يعتقل 110 شاب وإصابة امرأة خلال المطالبة بالإفراج عن الشبان

الاحتلال يعتقل 110 شاب وإصابة امرأة خلال المطالبة بالإفراج عن الشبان

الاحتلال يعتقل 110 شاب وإصابة امرأة خلال المطالبة بالإفراج عن الشبان

يستمر جيش الاحتلال التركي والفصائل الارهابية التابعة له، في انتهاكاتهم وممارساتهم الإرهابية بحق أهالي عفرين.

وفي هذا السياق أفاد مصدر من مركز ناحية موباتا لمراسل وكالة ANHA أن جيش الاحتلال التركي وفصائله الارهابية أقدموا على اعتقال أكثر من 110 شباب من أهالي مركز الناحية، خلال عمليات مداهمة قام بها الارهابيون على منازل أهالي الناحية.

وتمكن مراسل وكالة ANHA من خلال مصادر من الناحية من توثيق أسماء 38 شاب من الشبان الذين اعتقلهم الارهابيون، وهم كل من “صلاح الدين محمد، كاميران اسكوتكو، مصطفى رشيد قلندر، حسين ايشانو، حسين حسن بكر، علي مصطفى علوش، حسين بريم بكر، شيركل ادلو، محمد علي شيخو، عابدين شيخو، ولات شيخو، دلو قلندر، عابدين عمر قلة، علي حنان حمزينو، هيجان حبش، عبدو مختار، بيشوار محمد علي، خليل محمد علي، جهاد يوسف فطومة، حسين حسين مشكو، فرهاد حماجو، كيفارا زكي احمد، علوطو علوطو، رشيد مراد قاسم، مراد رشيد قاسم، مراد مراد، نديم عارف، كاظم عارف، جمعة قاصه، محمد قاصه، محمد قلندر، علي نوري محمد المعروف بأبو نوري، حميد محمد علي، خليل بريم بكر، رمزي شعبو، كاميران شعبو، صلاح شعبو و زهير شعبو)”، وأفاد المصدر أن الشبان يتعرضون لأشد أنواع التعذيب.

ونوه المصدر بأن نساء الناحية انتفضن ضد الاحتلال التركي أمام مركز أسايش الناحية الذي اتخذه الارهابيون معقلاً لهم، وسجناً يزجون فيه الأهالي عقب اعتقال الشبان، وطالبوا بإطلاق سراح الشبان، وأقدم الارهابيون على إطلاق الرصاص الحي على النساء، مما أسفر عن إصابة إحداهن بجروح في يدها
وبعد التوتر الذي شهدته المنطقة طلب المرتزقة من الشبان فدية تبلغ 50 ألف ل.س لإطلاق سراح كل شاب، وقد قام عدد من الشبان بدفع الفدية، وتم إطلاق سراحهم، فيما لا يزال الشبان الآخرون متواجدين في السجن، لعدم تمكنهم من دفع الفدية.

وأكد المصدر بأن عمليات الاعتقال والخطف في مركز ناحية موباتا، وقرية ميركان و كاخرة التابعتان للناحية مازالت مستمرة.

شاهد أيضاً

مظاهرات ضد “حركة أحرار الشام الإسلامية المتطرفة” في منطقة الباب شرقي حلب والسبب…؟

مظاهرات ضد “حركة أحرار الشام الإسلامية المتطرفة” في منطقة الباب شرقي حلب والسبب…؟ حميد الناصر- …