أخبار عاجلة
الرئيسية / راي اخر / استغرب هذه الهبّة المتسرعة للتدخل بشأن داخلي يخص اتحاد الإيزيديين في عفرين

استغرب هذه الهبّة المتسرعة للتدخل بشأن داخلي يخص اتحاد الإيزيديين في عفرين

استغرب هذه الهبّة المتسرعة للتدخل بشأن داخلي يخص اتحاد الإيزيديين في عفرين

سليمان جعفر

استغرب هذه الهبّة المتسرعة من بعض الاخوة للتدخل بشأن داخلي يخص اتحاد الإيزيديين في عفرين الذي يعمل وفق نظامه الداخلي الذي أقِرّ في الكونفرانس الرابع لجمعية الايزيديين التي تحولت في ذلك الكونفرانس الى اتحاد الايزيديين في عفرين.

وحبذا لو تمعّن الإخوة في قرار الاتحاد بعيداً عن العاطفة، فالقرار هو تجميد السيد عبدالرحمن شامو عن رئاسة الاتحاد وليس طرد او فصل.
حركة المجتمع الديمقراطي طلبت شخصاً من الاتحاد لينضم الى وفد تُشكّله ليزور اوربا لشرح واقع الهجوم التركي على عفرين للرأي العام الاوربي، فاقترح الاتحاد السيد عبدالرحمن شامو، وكانت المعركة في بدايتها. وبقي مدة لاباس بها في مقاطعة الجزيرة واقليم كردستان قبل ان يصل الى اوربا. وطوال تلك المدة كانت لنا اتصالات مع الاخ عبدالرحمن. وبعد انتهاء برنامج الزيارة بقي في اقليم كردستان ، ويبدو انّ اتصالات جرت بينه وبين الرئيسة المشتركة لاتحاد الايزيديين في عفرين الأخت سعاد حسو، كان مضمونها عودة الاخ عبدالرحمن الى زملائه وكان رده على الاخت سعاد( حسب تسجيل صوتي من قبل السيد عبدالرحمن) بأنه لن يعود الى روج آفا، وتابع يقول انه من حق الاتحاد اجراء مايراه مناسباً، وانه لم يعد يمثله.

وعقد الاتحاد اجتماعاً قرر بموجبه تجميد عضوية السيد عبدالرحمن شامو كرئيس مشترك لاتحاد الإيزيديين مع بقائه عضواً كامل الصلاحية ضمن الاتحاد، فالتجميد ليس طردا أو فصلاً، وبمجرد عودته وانضمامه لزملائه سيعتبر التجميد لاغياً، وليس من المعقول ان يتواجد مسؤول في مكان بعيد عن مقر عمله. فمكان السيد عبدالرحمن الطبيعي بين زملائه وابنائه يرشدهم ويعلمهم، ويستقبل ضيوفه ويشرح لهم معاناة الايزيديين.

في بدايات عام 2012 حاول البعض شق الصف الايزيدي في عفرين ولكن بتكاتفنا وتوحيد كلمتنا منعنا حدوث شرخ بيننا . ويبدو ان البعض كان يتربص بالايزيديين في عفرين ليس حباً بهم بل لتحقيق غايات لسنا بصدد الكشف عنها الآن، ورآى البعض ضالتهم في قرار اتحاد الايزيديين ( حتى اقرب الناس للاتحاد ) وكأن الاتحاد قد ارتكب جريمة او كأنه هضم حق السيد عبدالرحمن، أو كأنهم يحبون الأخ عبدالرحمن اكثر من اخوته وابنائه في الاتحاد. وكأنّ بين الاتحاد وبين الذين هبّوا لجمع التواقيع وحشد المؤيدين لطروحاتهم معركة. مع العلم أنه باستثناء جمعية التضامن لم تقدم لنا اية جمعية في ألمانيا وغيرها اي شيء اثناء الهجوم التركي على عفرين.

اتمنى ان ننظر الى الأمور بنظرة بعيدة عن التشنج والعواطف، فنحن في زمن لاينفعنا سوى تكاتفنا وتحاببنا وتمسكنا بثوابتنا ودفاعنا عن معتقدنا. وان نصب جام غضبنا على من دمر مزاراتنا ومقدساتنا.

اختم بان اتحاد الايزيديين مصيب في قراره، ودليل محبته للسيد عبدالرحمن شامو هو تجميد منصبه كرئيس مشترك للاتحاد لفترة مؤقتة ، وأبقى مكانه شاغراً ولم يعيّن احداً مكانه، ريثما يعود الى عمله.

شاهد أيضاً

فشلتم بلديا، هل تعيدون التفكير لتصحيح نهجكم؟ …… السياسة فن الممكن وليست فن المستحيل كما تتوهمون يا مصعب ورفاقه!

فشلتم بلديا، هل تعيدون التفكير لتصحيح نهجكم؟ …… السياسة فن الممكن وليست فن المستحيل كما …