أخبار عاجلة
الرئيسية / شؤون ثقافية / أرتق تعابير الوجه

أرتق تعابير الوجه

أرتق تعابير الوجه

حسن حصاري

بطين خراب
أصنعُ وجها لقناع
بلا ذاكرةٍ
ولا قلبْ.
فما عادت وجُوهي الطفيليةَ
الصفراءَ
بتعابير الحُب والدهاءِ،
تروقُ لي
كحفل كرنفالِ أقنعة
التنكر المأجورة
إذ لم يعد بيني،
وبين القسوة المتربصةِ باستعاري،
إلا قطرة دم ملوثٍ
بصنفِ لا أحد.
يرهقني،
تجاذُبُ جسد مدينة عارية
لأوجاع أطرافها الميتة،
تنوءُ بصمت اغتراب الذاكرة
وأعين أقنعةِ العزاءِ العابرة
فوقَ غبار الشمع،
تمتصُ دم أسوار معمارها
الآيلة للتلفِ
والنسيان.
تزرع في رماد اللغو
جماجم محنطة
لأجساد خشبية،
تعبر الطريق الى المحارق
من فم قناع متمدد
يلتهم باشتهاء
كل الوجوه.

شاهد أيضاً

التجربة الحياتية والابداع الادبي

التجربة الحياتية والابداع الادبي جودت هوشيار دروس الحياة التجربة الحياتية بما فيها من معاناة ، …