أخبار عاجلة
الرئيسية / الرياضة / هل كان سانشيز صفقة خاسرة لمانشستر يونايتد؟

هل كان سانشيز صفقة خاسرة لمانشستر يونايتد؟

هل كان سانشيز صفقة خاسرة لمانشستر يونايتد؟

عانى المهاجم التشيلي ألكسيس سانشيز من أجل ترك بصمته مع مانشستر يونايتد في نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي الذي خسره اليونايتد بهدف وحيد أمام تشلسي، وبات يواجه فترة حاسمة لإثبات أحقيته في راتبه الكبير الذي يحصل عليه في أولد ترافورد.

وعمت السعادة يونايتد عند التعاقد مع سانشيز قادما من أرسنال في يناير/كانون الثاني الماضي في صفقة تضمنت رحيل هنريك مخيتاريان في الاتجاه المقابل.

وسعدت الجماهير خاصة بعد التفوق على مانشستر سيتي الذي كان قدم عرضا لضم المهاجم التشيلي.

لكن بعد إحراز ثلاثة أهداف فقط بجميع المسابقات منذ انتقاله إلى يونايتد، ترك سانشيز جماهير النادي في حالة غضب خاصة أنها تدرك أنه يحصل على راتب قياسي يتجاوز 800 ألف دولار في الأسبوع، وفقا لتقديرات وسائل إعلام بريطانية.

واجتهد سانشيز في نهائي أمس السبت وصنع ضعف عدد الفرص التي صنعها أي لاعب آخر في المباراة، لكنه فشل في صنع فرصة واضحة للتسجيل أو تسديد كرة واحدة على المرمى.

وقال بول سكولز لاعب وسط يونايتد السابق لشبكة بي تي سبورت التلفزيونية “مستواه يجب أن يتطور. الأمر لا يمكن أن يكون أسوأ مما هو عليه.. أعتقد أن المباريات الأولى في الموسم الجديد ستكون حاسمة بالنسبة له. هو بحاجة لجعل الجماهير تؤمن أن يونايتد يستطيع الاقتراب من سيتي. الفريق بحاجة للاعب كبير”.

ووصل سانشيز إلى يونايتد بعد تسجيل سبعة أهداف وصنع ثلاثة في 19 مباراة مع أرسنال هذا الموسم، وبعد موسم 2016-2017 الذي أحرز فيه أكبر عدد من الأهداف في مسيرته.

لكن مسيرته مع يونايتد لم تنطلق بعد ولم يطلق سانشيز أكثر من تسديدة واحدة على المرمى سوى مرة واحدة في 12 مباراة خاضها ضمن التشكيلة الأساسية ليونايتد في الدوري، بينما فعل ذلك ثماني مرات في 17 مباراة في الدوري مع أرسنال.

وظهرت لمحات من إمكاناته عندما صنع هدفين في الفوز 3-2 على سيتي وأحرز هدفا وصنع آخر في نصف نهائي كأس الاتحاد ضد توتنهام، لكنه لم يكن مؤثرا في أغلب المباريات الأخرى.

وجاءت إسهامات سانشيز في الأهداف أمام هدرسفيلد تاون وسوانزي سيتي الذي هبط وضد يوفيل تاون المنافس في الدرجة الثالثة في كأس الاتحاد.

وقال جوزيه مورينيو مدرب يونايتد الشهر الماضي “في الموسم المقبل سيكون ألكسيس الذي نعرفه”.

ويعتمد سانشيز على نشاطه الكبير ومراوغته للمنافسين أكثر من أي زميل له، لكن مع بلوغه 30 عاما خلال العام الحالي فإن أيامه كمهاجم متحرك أصبحت معدودة وهو ما يجعل الموسم المقبل مهما للغاية بالنسبة له.

وسيحتاج يونايتد إلى بداية قوية لإزعاج البطل سيتي، وأظهر سانشيز في الماضي قدرته على ذلك وحان الوقت لإثبات جدارته مع يونايتد.

المصدر : رياضة الجزيرة .

شاهد أيضاً

عدسات المصورين “تسرّب” تشكيلة المنتخب الإنجليزي أمام بنما

عدسات المصورين “تسرّب” تشكيلة المنتخب الإنجليزي أمام بنما تمكنت عدسات المصورين من كشف تشكيلة المنتخب …