أخبار عاجلة
الرئيسية / جولة الصحافة / عشرات الغارات والضربات الجوية تستهدف جنوب دمشق مع قتال متواصل بعنف بين التنظيم والنظام

عشرات الغارات والضربات الجوية تستهدف جنوب دمشق مع قتال متواصل بعنف بين التنظيم والنظام

عشرات الغارات والضربات الجوية تستهدف جنوب دمشق مع قتال متواصل بعنف بين التنظيم والنظام

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان تنفيذ الطائرات الحربية والمروحية المزيد من الضربات على مناطق في مخيم اليرموك وحي التضامن، حيث استهدفت المنطقة منذ صباح اليوم بعشرات الغارات والضربات، التي تسببت بمزيد من الدمار في ممتلكات مواطنين والبنى التحتية، وترافقت عمليات القصف المكثف مع اشتباكات متواصلة بعنف بين قوات النظام المدعمة بالمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية من جهة، وعناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى، على محاور في القطاع الجنوبي من مخيم اليرموك وفي المنطقة الفاصلة بينه وبين حي الحجر الأسود، وسط استهدافات مكثفة على محاور القتال، وهجمات متعاكسة بين الطرفين، في سعي من كل طرف لتحقيق تقدم على حساب الآخر.

ونشر المرصد السوري صباح اليوم الجمعة أنه تسبب استمرار القتال المستمر المصحوب بعمليات قصف مكثف بين طرفي الاشتباك، في تصاعد أعداد الخسائر البشرية نتيجة سقوط مزيد من القتلى من الجانبين، حيث ارتفع إلى 227 على الأقل عدد القتلى من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” ممن قتلوا خلال الفترة ذاتها، جراء القصف والاشتباكات والاستهدافات التي خلفت عشرات المصابين كذلك، منذ الـ 19 من نيسان / أبريل من العام الجاري 2018، كما ارتفع إلى 248 على الأقل عدد القتلى من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية، ممن قتلوا منذ يوم الخميس الـ 19 من نيسان / أبريل الفائت من العام الجاري، بينهم 30 ضابطاً برتب مختلفة، ومن ضمنهم 9 جرى إعدامهم، وعدد القتلى قابل للازدياد نتيجة استمرار العمليات العسكرية ونتيجة وجود جرحى بحالات خطرة، أيضاً نشر المرصد السوري ليل أمس الخميس، أنه وثق استشهاد طفل ورجل جراء القصف الصاروخي المكثف منذ صباح اليوم من قبل قوات النظام والذي استهدف مناطق سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” في مخيم اليرموك جنوب العاصمة دمشق، ليرتفع إلى 52 بينهم 14 طفلاً و6 مواطنات عدد الشهداء الذين قضوا منذ الـ 19 من نيسان الفائت، في القصف من قبل قوات النظام بالقذائف المدفعية والصاروخية والقصف بصواريخ يعتقد أنها من نوع أرض – أرض والقصف من الطيران الحربي والمروحي بالصواريخ والقنابل والبراميل المتفجرة على أماكن في القسم الجنوبي من العاصمة دمشق، فيما لا تزال أعداد الشهداء قابلة للازدياد لوجود عشرات الجرحى والمفقودين، حيث يعاني عدد من الجرحى من إصابات بليغة وأخرى حرجة، فيما لا يزال مجهولاً مصير الكثير من المفقودين فيما إذا كانوا فارقوا الحياة أم أنهم لا يزالون على قيد الحياة، حيث يحاول المدنيون والمنقذون عند تراجع وتيرة القصف، إلى محاولة انتشال عالقين أو جثامين من تحت أنقاض الدمار الذي يخلفه القصف على مخيم اليرموك وبقية مناطق سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية”.

المرصد السوري لحقوق الانسان

شاهد أيضاً

صحيفة : تباين أولويات حول سورية يقلل التوقعات من القمة الرباعية

صحيفة : تباين أولويات حول سورية يقلل التوقعات من القمة الرباعية خفَّض التباين في الأولويات …