أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / مركز محمد شيخو : ما نشره “إبراهيم اليوسف “عن اختطاف القاصرات من مركزنا عاري عن الصحة ومكتبنا مفتوح امام الجميع للتحقيق

مركز محمد شيخو : ما نشره “إبراهيم اليوسف “عن اختطاف القاصرات من مركزنا عاري عن الصحة ومكتبنا مفتوح امام الجميع للتحقيق

مركز محمد شيخو : ما نشره “إبراهيم اليوسف “عن اختطاف القاصرات من مركزنا عاري عن الصحة ومكتبنا مفتوح امام الجميع للتحقيق

سعاد عبدي – xeber24.net

نشر الكاتب “إبراهيم اليوسف” المقيم في المانيا وعبر صفحته الشخصية على الفيسبوك خبراً عن ما يدعيه بأنها عملية خطف لفتاة صغيرة لا يتجاوز عمرها الاحد عشر عاماً، وفي تفاصيل ماكتبه إبراهيم اليوسف، (ان الطفلة نارين يوسف كلش من حي الهلالية الفقير وهي من رفاق حزب البارتي قد تم اختطافها من قبل ب ي د، واستدرجت بأستغلال حبها للموسيقى، واتهم “إبراهيم اليوسف ” في مقاله الادراة الذاتية واخص مركز محمد شيخو للثقافة والفن،بانهم اختطفوا الفتاة في يوم توزيع الشهادات كما يطالب “إبراهيم اليوسف “الادارة الذاتية بالتحقيق بالموضوع ومحاكمة المتورطين وحسب ذعمه ان هناك دفعة كبيرة من الاطفال سربو من احضان امهاتهم ).

وبخصوص هذا الموضوع زار موقعنا (خبر24 ) مركز محمد شيخو للثقافة والفن لأستبيان حقيقة ما نشره إبراهيم اليوسف.

والتقينا مع الرئيسة المشتركة للمركز”شيرين محمد” حيث اكدت بإن هذا الموضوع ملفق وكذب ولا اساس له من الصحة ،كما اكدت ان هكذا دعايات يتم نشرها من قبل بعض الشخصيات المدفوشة من قبل اعداء الشعب الكردي والذين يستهدفون تجربة الادراة الذاتية.

كما اكملت شيرين قولها بان المركز مفتوح امام الجميع وبأمكان اي شخص مراجعتنا كما اننا بحثنا في كل ارشيف المركز ولم نجد اي اسم يتطابق مع ما يدعونه ،كما ان الخبر لو كان صحيحاً لكانت عائلة الفتاة قد قامت بمراجعتنا.

وفي النهاية اكدت “شيرين محمد”ان هذه الاخبار تأتي في مرحلة عصيبة تستهدف من خلالها كل منجزات الادارة الذاتية وبالاخص الفن والثقافة الكردية والتي لن نسمح لاي احد تشويهها.

وقالت شيرين ان المركز يدعم طاقات الاطفال ويشجعهم على الفن والموسيقى ويصقل مواهبهم ونحن بالضد تماماً من اي تصرف يسيء الى الاطفال ويستغلهم.

شاهد أيضاً

استمرار الدعم الروسي لقوات” سهيل الحسن” وأخرها مدرعات ذات مزايا خاصة

استمرار الدعم الروسي لقوات” سهيل الحسن” وأخرها مدرعات ذات مزايا خاصة حميد الناصر- xeber24.net زودت …