الرئيسية / شؤون ثقافية / رحلةُ الحبِّ الأخيرَة

رحلةُ الحبِّ الأخيرَة

رحلةُ الحبِّ الأخيرَة

من هنَا،
يَبتَدئُ الدّربُ إلى القَلبِ
فَمُرِّيْ!
و خُذي من ضَوءِ عَينِيْ
لكِ قِندِيلًا ..
و سِيريْ نَحوَ قَلبِيْ
لا يُخِيفَنّكِ بَحرُ الحُزنِ فِيهِ
و اعبُري حُزنيَ
حَتّى آخرَ الحُزنِ
اسْتَمِرِّيْ!
تَجِدينيْ فَاردًا قَلبيْ
كمِا السّجادّةِ الحَمرَا و قدْ
زَيّنتُ أقصَى سَقفِ أحزَانِيْ
بِقَوسٍ قُزَحيٍّ
لكِ كيمَا تَهتَدِينيْ،
فَاهتَدِينِي و اسْتَقِرَيْ فيَّ
حَتى يُزَهرَ المِلحُ عَلى الأرضِ
اهْدَإي فيَّ ..
اسْتَقِرّيْ.

عيسى بطارسة

شاهد أيضاً

( يا ابن الكورد ) قصيدة بقلم الشاعر رمزي عقراوي

( يا ابن الكورد ) قصيدة بقلم الشاعر رمزي عقراوي يا ابن الكوردِ ! خُلِقتَ …