أخبار عاجلة
الرئيسية / شؤون ثقافية / / اختي زهرة الملاك/

/ اختي زهرة الملاك/

/ اختي زهرة الملاك/

كلبري، بالكردية زهرة الملاك
في الساعة الواحدة من منتصف الليل
انا سكران، شربت كل كحول الحانة، كي أنسى
اريد أن أقف على قدماي و أتذكر كل شيء، و لكني أسقط في شرك الذاكرة الناصعة كالنصل، إن
تذكر كل شيء محال ، اتذكر معلمي في الصف الثالث الابتدائي
جمال صالح العلي
جمال صالح العلي ، كائن طويل القامة بوجه ناعم جميل ، بسمرة جميلة، ملامح دقيقة، قامة باسقة، لا ادري انه معلمي ، و اريد ان اسبغ عليه ،كل الصفات التي أحبها
جمال صالح العلي
الذي علم روحي في الصف الثالث الابتدائي ان اكون ثورة من الطين، ان اكون ثورة من عشب اخضر في وجه يباس الفصول
جمال صالح العلي، الكائن الاسمر الجميل، الذي لم يكن يعرف بانه يوما ما سيكون معلما لنبي
معلمي في المدرسة الابتدائية المبنية من طين و قش في قرية عرب شاه
ملا مصطفى يموت في مستشفيات أمريكا
الخميني يبني مملكة على عظام الشاه
صدام حسين يبني امة من ورق على على اضلاع الرافدين
جمال صالح العلي معلمي ، معلمي الانيق، الاجمل هيئة، الاعلى قامة، بوجهه الاسمر، و شعره الاسود المصفوف كسرب سنونو على سلك كهرباء
معلمي الرائع و معلم اخي شريفو في الصف الخامس الابتدائي.
في شهر شباط الامطار تهطل بلا هوادة، تهطل في الليل و النهار بلا توقف طوال شهر كامل و تهطل معها السنة بشرية مقطوعة، آلاف من الالسنة البشرية تهطل مع الامطار قطع لحم نيئة ، تذوب سريعا كالحلزونات في الوحل، تذوب كقطع جيلاتين و تختفي في الطين
ماتت اختي ” كلبري، زهرة الملاك”
ماتت و هي صغيرة، كانت تتنفس قبل ان يدفنوها
اردت ان اصرخ فيهم انها ليست ميتة، انها تتنفس،
لا تدفنوها؛انها تتنفس
و لكني كنت طفلا رضيعا في ذلك الوقت
و لا اجيد الكلام
أختي ” كل بري”
سرقت ملعقة من الألمنيوم، و خبأتها داخل كفنها
كانت تتنفس حين دفنوها
في مقبرة عرب شاه
“كل بري ” حفرت نفقا من مقبرة عرب شاه الى بئر ” حصة”
و صارت تجلب اباريق الماء كل يوم، لتسقي الموتى
و كانت تستيقظ في منتصف الليل، لتدخل الى بيوت اهالي ” عرب شاه” لتسرق الازرار، كانت تسرق أزرار المعاطف، و تسرق أزرار القمصان ، و تسرق أزرار الفساتين، حتى امتلأت مقبرة عرب شاه بأزرار بلا معنى
أختي، ” كل بري، زهرة الملاك”
تفيق في منتصف الليل و تسرق أزرار معاطف اهل عرب شاه بلا سبب
يفيقون في الصباح، يتفقدون معاطفهم و قمصانهم، و يجدونها بلا أزرار، و لا يعرفون أين فقدوا أزرار معاطفهم
لا يعرفون إن أختي ” كل بري” تجمع أزرار معاطفهم و قمصانهم في جوف المقبرة، لا يعرفون ان اختي انها ترافق كل خطواتهم و ظلالهم
” ناليا’ تراقب وجه اختي ” كل بري ” داخل بئر ” حصة”
لذلك بقيت خرساء لا تتكلم على مدى اثنتا عشر عاما
اول ما تكلمت ” ناليا” كانت مرتعبة و هي تشاهد رأس قرنبيط، صرخت و هي تقول : ابعدوا عني دماغ البغل
ما علاقة راس القرنببط ، بدماغ البغل.؟
ناليا، تتأمل، طوال المواسم مرآة الماء في بئر ” حصة” و اختي ” كل بري، زهرة الملاك” تبتسم معها و تبادلها رسائل الموتى العطاشى طوال اثنتا عشر عاما، و ناليا لا تجيد الكلام سوى مع مرآة الماء في بئر ” حصة”
و انا لا أجيد جدول الضرب اللعنة، ما هو جدول الضرب، انا اعرف الطرح
لديك رغيفين من الخبز، اكلت واحدا ، بقي لديك رغيف
لديك رمانتين كبيرتين، و سرقت واحدة اخرى اصبح لديك ثلاثة رمانات كبيرة و ناضجة
اللعنة، الضرب ، ما هو الضرب و جدول الضرب الذي يعاقبني عليه الاستاذ يوسف كل يوم دون فائدة
ما فائدة جدول الضرب لماذا يضربني الأستاذ يوسف يوميا بالعصي علي يدي، و يرفعني الفلقة لاجل جدول الضرب.؟
لماذا ستة ضرب عشرة يساوي ستين.؟
انا حر، حر في مقاربتي و لا احد يجبرني على تبني نظربته وأفكاره
انا عندي ستة ضرب عشرة، يساوي
عشرة زائد عشرة زائد عشرة زائد عشرة زائد عشرة زائد عشرة.
انا عندي الستين ، ستين مرة معدودين على اصابع اليد واحدا واحدا.
انا رب الحساب عندي، اعدها كما أشاء
انا طفل ذكي، و لكني لا أجيد رأسمالية جدول الضرب
عندما سرقت أختي ” كل بري، زهرة الملاك ” ملعقة الألمنيوم
و خبأتها داخل كفنها، كانت تتنفس قبل ان يدفنوها
اختي ” كل بري” سرقت الملعقة و خبأتها داخل كفنها و هي تنظر الي و تبتسم
غمزتني بعينها، و كأنها تقول لي : إياك أن تشي بسري.
” كل بري” تستيقظ في منتصف كل ليلة ، تسقي كل الموتى في مقبرة عرب شاه بابريق ماء صغير، و من ثم تسرق الأزرار من سكان ” عرب شاه” تسرق كل ازرارهم
يتذمر اهالي القرية، حين يستقيظون ،و قمصانهم بلا أزرار، معاطفهم بلا أزرار، يصرخون من الحنق و الغيظ ، من يسرق ازرار قمصانهم ، من يترك معاطفهم بلا ازرار.؟
لا يعرفون ان أختي الصغيرة ” كل بري ”
تستيفظ في منتصف الليل
تسقي الموتى بابريقها الازرق الصغير
و تقطف أزرار معاطف و قمصان سكان قرية عرب شاه
و تخفيها اسفل تراب المقبرة.
عثمان حمو . 10.05 .18

شاهد أيضاً

كن صارخًا لا ترهبْ

كن صارخًا لا ترهبْ القس جوزيف إيليا كنْ صارخًا لا تنمْ ولا ترهبْ في عالَمٍ …